ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
شكرا الرئيس دوتيرت ... ولكن
الفئة: رأي
thank-you-president-duterte...-but_kuwait

زيزي صباح الخير والأخوة والأخوات الكرام. في هذه المقالة أود أن أتحدث عن القرار الأخير الذي اتخذته رئيسة الفلبين رودريغو دوترت لحظر زملائه المواطنين من السفر والعمل في الكويت بسبب ما قال انه سوء المعاملة من قبل العديد من مقدمي مشروع القرار. أولا وقبل كل شيء، اسمحوا لي يا سيادة الرئيس أن أشكر جزيلا لاهتمامكم على مواطني بلدكم وأنا أسمي هذه تضحية كبيرة عندما يقف رئيس في أي بلد يصل لحقوق مواطنيه. بيانكم حول سوء المعاملة من قبل العديد من الجهات الراعية في الكويت يمكن أن يحدث في أي بلد، وأنا أتفق معك على أن تلك الجهات الراعية سيئة يجب أن تؤخذ إلى العدالة يجب أن يعاقب. حدثت حالات قليلة هنا وهناك سوف تستوجب اتخاذ إجراءات أشد ضد أولئك الرعاة الذين تشويه الصورة المشرقة للكويت في المحافل الدولية.

حكومة الكويت يجب أن تعمل قاسية مع تلك الحالات غير الانسانية من سوء المعاملة من القتل غير العمد ضد أي جنسية الذين جاءوا الى هنا للحصول على لقمة العيش الكريم في بلد وصفت من قبل الأمم المتحدة مركزا للعمل الإنساني وقائدها صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح آل أحمد الجابر الصباح كقائد الإنساني. كل الجنسيات الذين يصل الى الكويت لقمة العيش الكريمة يجب أن تحترم وقدمت مع أقصى الأمن والسلام. نحن لا لا لا أريد أن يكون المسمى الراعية ظالمة وغير عادلة.

من ناحية أخرى يا سيادة الرئيس، إذا كنت مقابلة الغالبية من أبناء ونساءكم كانوا يقولون أنهم يتلقون العلاج كبيرة والتمتع يجري هنا كأصدقاء كبير من الكويت. هناك عدد قليل من الحالات أنا مع الذين يعانون الكثير من كفلائهم اللاإنسانية ولكن هذا لا يصل إلى منع شريحة كبيرة من السكان في بلدك من تسعى للحصول على حالة معيشية أفضل في أماكن أخرى.

إذا كانت الأوضاع الاقتصادية في الفلبين جيدة، وهؤلاء العمال لن غادروا البلاد بحثا عن حياة أفضل. في هذه الحالة، سيتم منعهم أيضا من الباحثين عن عمل في الخليج كما أن هناك العديد من الحالات السيئة الشيء نفسه في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا ولكن ليس إلى هذا الحد إلى ما يحدث في هذه المنطقة. الكويت والفلبين تتمتعان بعلاقات ثنائية ممتازة وآمل أن أطروحات بعض الحالات لن يعرض للخطر مثل هذه العلاقات كبيرة. وأود أن أشير إلى سفير الفلبين في الكويت الذي قال إن الغالبية العظمى من الجالية الفلبينية هنا راضون.

شكرا السيد الرئيس. 
من طلال الغنام

Talal Al Ghannam Kuwait

06 Feb, 2018 4 7189
مشاركة التعليقات