ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
أعضاء البرلمان دعوة لمناقشة المشكلة الديموغرافية
الفئة: الكويت
mps-call-for-discussing-the-demographic-problem_kuwait

وشدد عدد من النواب على ضرورة عقد الدورة البرلمانية التي ستعقد في 2 شباط / فبراير لمناقشة المشكلة الديموغرافية لتكون فعالة ومثمرة. وأكد النائب صفا الهاشم أن الدورة البرلمانية التي ستعقد في 2 شباط / فبراير مهمة جدا، حيث ستجرى مناقشات حول تزايد نسبة المغتربين في الكويت، فضلا عن ضرورة قيام الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه القضية.

وأكدت على ضرورة تقديم مشروع قانون لزيادة رسوم الخدمات للمغتربين، حيث سيساعد ذلك على خفض عدد المغتربين في الكويت إلى 30٪ خلال ثلاث سنوات. واعرب النائب هاشم عن اسفه ازاء المخاطر الامنية والاجتماعية والاقتصادية التي ستهدد البلاد اذا لم يتم كبح هذا الاتجاه السلبي لزيادة نسبة المغتربين قريبا. وفي هذا الصدد، أكد النائب الدكتور وليد الطبطبائي على أهمية التعامل مع مشكلة عدم التوازن السكاني على وجه الاستعجال، مطالبا بالموافقة على خطة مدتها عشر سنوات تضمن أن يتكون سكان الكويت من 50 في المئة من المواطنين و 50 في المئة من المغتربين . وقال إن الاختلال الحالي في الهيكل السكاني يؤثر سلبا على أمن الدولة في الكويت.

إلا أن الطبطبائي أوضح أنه لا يدعو إلى ترحيل المغتربين الذين يساهمون في تنمية البلاد ولكن ترحيل العمال المهمشين الذين يمثلون عبئا على البلاد خاصة عندما يتعلق الأمر بالخدمات العامة.

وفي الوقت نفسه، أشار النائب صالح عاشور إلى أن جميع دول الخليج تعاني من مشكلة عدم التوازن السكاني، حيث أن هذه البلدان غير قادرة على الاعتماد على مواطنيها للعمل في القطاعين التقني والخدمي. مؤكدا أن المغتربين يلعبون دورا رئيسيا في تنمية الدولة، وخاصة العاملين والعمال العرب.

الا ان النائب اشور قال انه من غير المقبول ان يشعر مواطن كويتى بالحنين فى بلاده حيث يشكل المغتربون فى الكويت 70 فى المائة من سكان الكويت بينما يبلغ عددهم فى بعض دول الخليج 90 فى المائة تقريبا. وأصر على أن النسبة المقبولة هي 50 في المئة من المواطنين و 50 في المئة من المغتربين.

وأوضح النائب عاشور أن المشكلة الديموغرافية ترجع إلى عدم وجود رؤية حكومية مناسبة وإسهامات ضرورية، لأن الحكومة لم تفعل شيئا في هذا الشأن إلا في بعض البيانات والبيانات الصحفية. ويظهر ضعف عند التعامل مع الناس المؤثرين وأصحاب بعض الشركات الذين يقومون بمبالغ هائلة من المال من خلال تداول التأشيرات.

وتساءل عما إذا كان وزير الشؤون الاجتماعية والعمل قادر على مواجهة هذه القضية مؤكدا ضرورة وضع قوانين من خلال التعاون بين وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة الداخلية لوضع شروط لجلب المغتربين إلى البلاد.

وكشف النائب عدنان عبد الصمد أن الحكومة لديها جميع البيانات ذات الصلة والإحصاءات التفصيلية عن سكان الكويت وجنسياتهم ومهنهم. وأصر على أنه ليس من الإنصاف وضع المسؤولية الكاملة على المغتربين لأن الحكومة وكثير من المواطنين مسؤولون أيضا عن المشكلة الديموغرافية. وأوضح النائب عبد الصمد أن المغترب يأتي إلى الكويت بناء على طلب يقدمه مواطن كويتي أو شركة كويتية.

لذلك، عندما يأتي إلى الكويت، يجب أن يعامل بطريقة إنسانية في جميع الحالات. من جانبه أكد رئيس لجنة حماية الصناديق العامة في البرلمان شويب المويزري أن حل المشكلة الديموغرافية يجب أن يتم بطريقة عادلة دون التأثير على المغتربين المقيمين في الكويت بشكل قانوني والقيام بعملهم بطريقة سليمة. وأصر على ضرورة التركيز على العمال المهمشين والمخالفين لقانون الإقامة.

المصدر: أرابتيمس

20 Jan, 2017 0 824
مشاركة التعليقات
أخبار الكويت محلية أخبار الجريمة
أخبار الجريمة
قوانين جديدة وسائل الترفيه